جديد الموقع
اهميه ومضار شرب الحلبة للبشرة

اهميه ومضار شرب الحلبة للبشرة

الحلبة
هي من الأعشاب الطّبية التي يُنصح بتناولها لما فيها من فوائد عالية لجسم الإنسان، وتحتوي حبوب الحلبة على قيمةٍ غذائيّةٍ تضمّ كماً هائلاً من الفيتامينات؛ كالنياسين، وثيامين، وفيتامين أ، وفيتامين ب، وبايريدوكسين، وفوليت، والمعادن المهمّة كالحديد، والكالسيوم، والزّنك، والفوسفور، والنّحاس، والمنغنيز، والمغنسيوم، والسّيليلينيوم، وعناصر البوتاسيوم، والصّوديوم؛ مما جعل من مشروب الحلبة مشروباً صحياً يفيد الجسم في الوقاية من الأمراض ومغذياً للبشرة والشّعر. سنتحدّث عن فوائد الحلبة للبشرة والجلد وغيرها من الفوائد الأخرى سواءً عند استعمال زيت الحلبة أو شرابها.

فوائد الحلبة للبشرة والجلد
تفيد الحلبة في علاج جفاف البشرة ومعالجة حب الشّباب إذا تم استخدامها مع العسل، لأنه تتخلّص من البكتيريا المسؤولة عن ظهور حب الشّباب، كما أنها تقضي على النّمش والكلف.
ترطّب الحلبة البشرة الجافة وتمنحها النّعومة من جديد، كما يقضي زيت الحلبة على أعراض الشّيخوخة وتجديدها دوماً.
تزيل طبقة الدّهون الزّائدة في البشرة أي بمثابة غسول للبشرة.
الحلبة مفيدة في نقاء البشرة وحمايتها من أيّ مرض جلدي، ولنضارة الوجه تُخلط عجينة الحلبة مع اللبن وتوضع كقناع للبشرة لمدّة عشر دقائق ثم يغسل الوجه.
يستخدم عجين وزيت الحلبة كعلاجٍ موضعيّ للأمراض الجلدية مثل الأكزيما، والحروق الخفيفة، والخراج، ولعمل عجينة الحلبة تطحن الحلبة على شكل بودرة، وتخلط بالماء حتى تصبح عجينة، وتوضع على قماشة نظيفة وتوضع على الموضع المصاب ( كدهان موضعي).
تحافظ الحلبة على حيوية الشّعر، وعلاج تقصف وتكسر الشّعر الضّعيف، وتساعد أيضاً على نعومة الشّعر المجعّد والجاف، وعلاج الشّعر المتساقط والخفيف حيث تنجح في تغذيته ونموه من جديد، ويُستخدم منقوع الحلبة مع زيت جوز الهند لعمل مساج للشعر بوضعه أثناء الليل وغسله في الصّباح، وينصح بزيت الحلبة لتقوية بُصيلات الشّعر.
من الفوائد الأخرى للحلبة علاج قروح الفم، وتشقّق وجفاف الشّفاه، ومعالجة الالتهابات الموجودة أسفل الجلد، والدّمامل، وتقرّحات القدمين، وآلام العضلات والجلد والتّورمات، ولتخفيف ألم الجلد والعضلات تستخدم مثل الكمادات على المنطقة المؤلمة.
يستعمل شراب الحلبة المغلي لعلاج الإسهال وعسر البول، وتعسّر الطّمث.

مضار الحلبة للبشرة.
لا توجد أضرار للحلبة على البشرة، ولكن توجد تأثيرات جانبية بشكلٍ عام للحلبة ونذكر منها:

يُحذّر استخدامها للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، ويتجنّب استعمالها لمرضى الأنيميا لأنها تمتص الحديد.
ينصح المرأة الحامل بعدم شرب الحلبة في الأشهر الأخيرة من الحمل لأنها تؤثّر على الجنين، وتُسبّب سيلان الدّم، كما تغيّر توازن هرمونات الغدة الدّرقية لذا يتجنّب تناولها لمن يستعمل هرمونات الغدة الدّرقية.
تُسبّب اضطراباً في الأمعاء وحدوث الغثيان عند الإفراط في تناولها.