دخول شات كتابي

  • أكل التمر للبشرة - اهميه اكل التمر للبشرة

    اهميه اكل التمر للبشرة

    اهميه اكل التمر للبشرة التمر التمر هو ثمر أشجار النخيل وهي عبارة عن حبّة بيضاويّة الشكل لها نواة متوسّطة الحجم صلبة يغطيها القطمير […]

    المزيد
  • تشقير الجسم 1 - اهميه االكركم للبشرة

    اهميه االكركم للبشرة

    اهميه االكركم للبشرة الكُركم يقال له الزعفران الهندي الأصفر، أو العقدة الصفراء، ويقال له في بلاد فارس الورس والهرد، وهو نبات استوائيّ من […]

    المزيد
  • دبس التمر للوجه - اهميه دبس التمر للبشرة

    اهميه دبس التمر للبشرة

    اهميه دبس التمر للبشرة دبس التمر الدِّبس هي المادة المستخرجة من الفاكهة بعد غليها على النَّار على عدّة مراحل وتصفيتها مع إضافة الماء […]

    المزيد
  • فوائد الثلج للبشرة - اهميه الثلج للبشرة

    اهميه الثلج للبشرة

    اهميه الثلج للبشرة الثلج الثلج هو المصطلح الذي يطلق على الماء المتجمّد، ويمكن الحصول على الثلج بسهولة من خلال توزيع كمية من الماء […]

    المزيد
  • تشقير الجسم - كيفيه تشقير الجسم

    كيفيه تشقير الجسم

    كيفيه تشقير الجسم البشرة البشرة هي الجزء الأهم للعناية بالجسم وهي المدخل الأوّل لعالم الجمال، وتبدأ العناية بالبشرة من خلال التغذية السليمة من […]

    المزيد
   

تغذيه المناسبه للحامل

هو الغذاء المناسب للحامل - تغذيه المناسبه للحامل

تغذيه المناسبه للحامل

يمكن تعريف الحمل بأنّه ظاهرة طبيعيّة ترافقها بعض التغيّرات الجسديّة والنفسيّة والهرمونيّة، وتحتاج إلى كثيرٍ من الانتباه والرّعاية والاهتمام في صحّة الجنين وصحّة الأم؛ حيث إنّه يجب على الحامل في أثناء فترة الحمل مراعاة تناول الأغذية الصحيّة والمتوازنة الّتي تهمّ صحّة الحامل وصحّة الجنين، وقد لا تحصل زيادة في الوزن عند الحمل بسبب التقيّؤ، وفقدان الشهيّة، ولذلك يجب عدم القلق من فقدان الوزن خاصّةً في المراحل الأولى من الحمل.

الغذاء المناسب للحامل

  • تناول السّوائل كالماء والعصائر بين الوجبات الغذائيّة ومراعاة عدم تناولها معها.
  • الابتعاد عن الأطعمة الّتي تحتوي على البهارات.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والمقليّة.
  • تقسيم الوجبات الغذائيّة إلى ستّة وجبات خفيفة خلال اليوم.
  • تناول الخضروات والفواكه؛ لأنّها غنيّة جداً بالسوائل والفيتامينات.
  • الابتعاد عن اللحوم الحمراء واستبدالها باللحوم البيضاء؛ كالدجاج، والسمك لأنّها خفيفة.
  • تناول الحليب واللبن ومشتقّاته الّتي تكون قليلة الدسم.
  • استبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر.
  • التّنويع في تناول البقوليّات كالعدس والحمص والفاصولياء وغيرها.
  • الابتعاد عن تناول الكبد والطحالات واللحوم النّصف مطبوخة وغيرها الّتي قد تحتوي على بكتيريا تضرّ بالجنين خاصّةً في الشّهر الأوّل من الحمل.
  • تناول البطاطا والمعكرونة وغيرها من الأطعمة النشويّة.
  • مراعاة تناول وجبات خفيفة قبل الذّهاب إلى النوم مثل: شرب الحليب قليل الدسم، أو تناول الخبز مع اللبنة؛ فهذه الوجبات مفيدُ جدّاً.
  • الإكثار من تناول الشوربات.
  • تناول المكمّلات الغذائيّة بعد استشارة الطّبيب المختص بذلك.
  • محاولة تجنّب تناول الحلويات.
  • التقليل من الملح الموضوع في الطّعام.
  • تناول المكسّرات غير المملّحة والفواكه المجفّفة والتمر.
  • عدم شرب المنبّهات كالشاي والقهوة، أو محاولة التّقليل منها بمعدّل تناول فنجان واحد يوميّاً.
  • تناول السلطات والأرز على وجبة الغداء.
  • تناول الخبز المحمّص مع الجبنة أو الحمّص.
  • الابتعاد عن تناول الجبنة البيضاء البلديّة أو الجبنة الزرقاء المتعفّنة؛ لاحتوائها على بكتيريا تضرّ بصحّة الجنين.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالحديد والمعادن والفوسفور.
  • تناول الخضروات ذات الأوراق الخضراء كالسبانخ، وتناول البازيلاء والفاصولياء الخضراء؛ حيث إنّ جميع هذه الأغذية تحتوي على حمض الفوليك وفيتامين ب الّذي يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء، وتكوين دماغ الجنين من دون حدوث أيّ تشوّهات خلقيّة للجنين.
  • تناول قطعة من البسكويت قبل النّهوض من الفراش لتجنّب الغثيان والدوار.
  • الابتعاد عن تناول العصير غير الطبيعيّ لاحتوائه على كميّاتٍ كبيرة من السكّر.
  • مراعاة طبخ البيض بطريقة جيّدة، والتأكّد من استوائه.
  • الابتعاد عن الزّبدة والسمنة، واستبدالها بزيت الصويا، وزيت بذرة الكتّان، وزيت السمك.
  • تناول الفطر لاحتوائه على النحاس.