دخول شات كتابي

  • فوائد النشا للبشرة - اهميه النشا للبشرة

    اهميه النشا للبشرة

    اهميه النشا للبشرة النشا يُعتبر النشا (دقيق الذرة) من المكوّنات الأساسيّة التي تدخل في العديد من الاستعمالات، ولا يقتصر وجوده في عالم الطبخ […]

    المزيد
  • أعتني ببشرتي طبيعياً - مسك تنظيف  بشرتي

    مسك تنظيف بشرتي

    مسك تنظيف بشرتي البشرة للعناية بالبشرة لا بدّ من الالتزام بتناول الطعام الصحي الخالي من الزيوت والسكريات، وترك التدخين، وتنظيف البشرة، ومكافحة ظهور […]

    المزيد
  • أكل التمر للبشرة - اهميه اكل التمر للبشرة

    اهميه اكل التمر للبشرة

    اهميه اكل التمر للبشرة التمر التمر هو ثمر أشجار النخيل وهي عبارة عن حبّة بيضاويّة الشكل لها نواة متوسّطة الحجم صلبة يغطيها القطمير […]

    المزيد
  • تشقير الجسم 1 - اهميه االكركم للبشرة

    اهميه االكركم للبشرة

    اهميه االكركم للبشرة الكُركم يقال له الزعفران الهندي الأصفر، أو العقدة الصفراء، ويقال له في بلاد فارس الورس والهرد، وهو نبات استوائيّ من […]

    المزيد
  • دبس التمر للوجه - اهميه دبس التمر للبشرة

    اهميه دبس التمر للبشرة

    اهميه دبس التمر للبشرة دبس التمر الدِّبس هي المادة المستخرجة من الفاكهة بعد غليها على النَّار على عدّة مراحل وتصفيتها مع إضافة الماء […]

    المزيد
   

اهميه الاناناس للحامل

الأناناس للحمل - اهميه الاناناس للحامل

اهميه الاناناس للحامل

الأناناس

تُعدّ فاكهة الأناناس (بالإنجليزيّة: Pineapples) من الفواكه المميّزة والمُفضَّلة لدى كثير من الناس، ويعود ذلك إلى طعمها الفريد، وفوائدها الصحيّة الجمّة، ويعود أصل تسميتها إلى الكلمة الإسبانيّة بينا (بالإسبانيّة: Piña)؛ إشارةً إلى كوز الصنوبر (بالإنجليزيّة: Pinecone)، وفي الحقيقة لا تُعدّ ثمرة الأناناس ثمرةً واحدةً، فهي ثمرة مركّبة واحدة تتكوّن من 100-200 ثمرة صغيرة اندمجت معاً. تُعدّ تايلاند (بالإنجليزيّة: Thailand) المُنتِج الأكبرللأناناس في العالم، وتنمو هذه الفاكهة ليصل ارتفاعها إلى ما يُقارب (152-244)سم، وتتميّز بقشرتها الشائكة، وقدرتها على تحمّل الجفاف.[١]

الأناناس والحمل

يُعدّ الأناناس خياراً آمناً وصحياً في فترة الحمل، كما أنّ تناوله بكميّات طبيعيّة ليس له أيّ تأثير جانبيّ على الحمل، ولا يوجد دليل علميّ يُثبت علاقة تناوله أثناء فترة الحمل بحدوث الإجهاض، ومن الجدير بالذِّكر أنّ الأناناس يحتوي على البروميلين (Bromelain)؛ وهو إنزيم يوجد في عصير الأناناس وجذعه، حيث يُنصَح بتجنّب تناول أقراص المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على كميات عالية من منه أثناء الحمل، تلافياً لتحطّم البروتينات في الجسم وحدوث نزيف غير طبيعي، إلا أنّ الحصة الواحدة من الأناناس لا تشكّل أيّ خطر على المرأة الحامل، ويكون الخطر عند تناول من 7-10 ثمارٍ من الأناناس كاملةً دفعةً واحدةً، وفي حال تجاوز الحدّ الطبيعيّ فمن الممكن حدوث بعض التأثيرات الجانبيّة الأخرى، مثل: الحرقة، والارتجاع (بالإنجليزيّة: Reflux).[٢][٣]

فوائد الأناناس للجسم

يرتبط استهلاك الفواكه والخضروات بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، والحالات الصحيّة المتعلّقة بالنمط المعيشيّ، وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ زيادة استهلاك الأطعمة النباتيّة مثل الأناناس، تُقلّل خطر السُّمنة، والسكّري، وإجماليّ الوفيات، وأمراض القلب، وفيما يأتي ذكرٌ لبعض فوائد الأناناس الصحيّة:[٤]

  • يساعد على تقليل خطر تطوّر مرض التنكّس البقعي المرتبط بالسّن (بالإنجليزيّة: Age-related macular degeneration).
  • يساعد على الوقاية من الرّبو (بالإنجليزيّة: Asthma)؛ حيث يحتوي على مركّب البيتا-كاروتين (بالإنجليزيّة: Beta-carotene)، ويساعد تناول الأطعمة الغنيّة بهذا المركب على تقليل خطر الإصابة بالرّبو، ويعدّ كلٌّ من المانجو، والبَبايا، والمشمش، والجزر من الأطعمة الأخرى الغنيّة بهذا المركب.
  • يساعد الأناناس على خفض ضغط الدم؛ حيث يحتوي على كميّات عالية من البوتاسيوم الذي يقلّل ضغط الدم، ومن الجدير بالذكر أيضاً أنّ زيادة تناول البوتاسيوم ترتبط بانخفاض خطر الموت بنسبة 20% من مختلف الأسباب.
  • يساعد على خفض مستويات السكر في الدم؛ وذلك لاحتوائه على كميّة جيدة من الألياف؛ بحيث توفر ثمرة واحدة من الأناناس في المتوسّط حوالي 13غم من الألياف، وقد أظهرت الدراسات أنّ الأفراد الذين يعانون من مرض السكري ويستهلكون الأغذية الغنيّة بالألياف قد انخفضت لديهم مستويات السكر في الدم.
  • يحسّن أداء عمليّة الهضم؛ وذلك بسبب ما يحتويه الأناناس من ألياف ومياه، الأمر الذي يساعد على الوقاية من الإمساك، والحفاظ على صحة الجهاز الهضميّ وسلامته.
  • يحافظ على صحّة القلب؛ وذلك بسبب احتواء الأناناس على الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ج، ممّا يدعم صحّة القلب، ففي إحدى الدراسات وُجِد أنّ أولئك الذين تناولوا 4.069ملغ من البوتاسيوم يومياً كانوا أقلّ عُرضة لخطر الوفاة بسبب مرض نقص تروية القلب (بالإنجليزيّة: Ischemic heart disease) بنسبة 49٪، مقارنة مع أولئك الذين استهلكوا كميّةً أقل من البوتاسيوم؛ أي حوالي 1.000ملغ يوميّاً.
  • يساعد الأناناس على تقليل خطر الإصابة بالسرطان؛ حيث يُشكّل مصدراً ممتازاً للموادّ المُضادّة للأكسدة؛ ممّا يمنع تشكّل الجذور الحرة (بالإنجليزيّة: Free radical)، بالإضافة إلى ذلك فهو يحتوي على البيتا-كاروتين الذي يلعب دوراً وقائيّاً ضدّ سرطان البروستاتا (بالإنجليزيّة: Prostate cancer)، وحسب جمعيّة السرطان الأمريكيّة (بالإنجليزيّة: American Cancer Society) فإنّ تناول كميات كبيرة من الألياف من جميع أنواع الفواكه والخضروات يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطانَي القولون والمستقيم، وهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أنّ البروميلين الموجود في الأناناس وغيره من الإنزيمات يمكن أن تُستخدَم لتقليل بعض الآثار الجانبيّة الناتجة عن العلاج الإشعاعي (بالإنجليزيّة: Radiation treatments)، مثل: التهاب الفم، والحنجرة.
  • يساعد على شفاء الجروح والتقليل من الالتهابات؛ فقد أظهرت بعض الدراسات أنّ البروميلين الموجود في الأناناس قادر على التقليل من التورّمات، والرضوض، والآلام الناتجة عن إجراء العمليات الجراحيّة أو التعرض للإصابات، بالإضافة إلى تقليل الوقت اللازم لشفائها.
  • يُعدّ مصدراً غنيّاً جداً بفيتامين C؛ حيث يحتوي الكوب الواحد من ثمار الأناناس على ما يقارب 131% من الحاجة اليوميّة منه، لذلك شاع استخدام الأناناس بين البحّارة في السُّفن؛ للوقاية من عوز فيتامين C أو ما يُعرَف بداء الأسقربوط، بالإضافة إلى ذلك يعدّ فيتامين C أساسيّاً لتكوين الكولاجين في الجسم، ويعمل كمضادّ للتأكسد، فيساعد بذلك على تقليل التجاعيد، وزيادة نضارة البشرة.[١][٤]

القيمة الغذائيّة للأناناس

حسب وزراة الزراعة الأمريكيّة (بالإنجليزيّة: USDA) فإنّ كميّة 100غ من شرائح الأناناس الطازجة تحتوي على المواد الغذائيّة الآتية:[٥]

المادة الغذائيّة القيمة الغذائيّة
السعرات الحراريّة 53 سعرة حراريّة
الكربوهيدرات 14.04غ
البروتين
الدهون
الألياف 0.9غ
السكريات 12.28غ
الصوديوم 0ملغ
الكالسيوم 0ملغ
فيتامين ج 6.5ملغ
الحديد 0.39ملغ