دخول شات كتابي

  • تستعمل زبدة الشيا - كيفيه استخدام زبدة الشيا

    كيفيه استخدام زبدة الشيا

    كيفيه استخدام زبدة الشيا زبدة الشيا تُعرف زبدة الشيا (shea butter) على أنها نوع من أنواع الدهن والتي تستخرج من من داخل جوزة […]

    المزيد
  • خل التفاح للبشرة - فوائد خل التفاح للبشرة

    فوائد خل التفاح للبشرة

    فوائد خل التفاح للبشرة خل التفاح هو سائل مائي ينتج عن عملية تَخمّر العناصر السكرية التي تكون موجودة في ثمرة التفاح وذلك عن […]

    المزيد
  • فوائد النشا للبشرة 2 - تمارين شد البشرة

    تمارين شد البشرة

    تمارين شد البشرة تطمح كل سيدة بالحفاظ على بشرة صافية خالية من الحبوب وأيضاً مشدودة بحيث لا تظهر عيها علامات تقدّم السن، ومشكلة […]

    المزيد
  • اهميه علاج تجاعيد الجبين

    اهميه علاج تجاعيد الجبين شد الجبين يهدف شد الجبين إلى تحسين مظهر التجاعيد على الجبين.فيصبح أملس، ويصبح الحاجبان والجفنان أقل تهدلاً وهبوطاً. فيبدو […]

    المزيد
  • فوائد النشا للبشرة - اهميه النشا للبشرة

    اهميه النشا للبشرة

    اهميه النشا للبشرة النشا يُعتبر النشا (دقيق الذرة) من المكوّنات الأساسيّة التي تدخل في العديد من الاستعمالات، ولا يقتصر وجوده في عالم الطبخ […]

    المزيد
   

ماهى نسبه فيتامين د الطبيعيه

فيتامين د الطبيعية - ماهى نسبه فيتامين د  الطبيعيه

ماهى نسبه فيتامين د الطبيعيه

نسبة فيتامين د الطبيعية

فيتامين د؛ ويطلق عليه (إرجوكالسيفيرول) أو فيتامين أشعّة الشمس، هو من الفيتامينات القابلة للذوبان بالدهون في جسم الإنسان، وتُقدّر نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم بحوالي 30 نانوغراماً لكل لتر، أو 75 نانومول لكل لتر، لذلك ينصح بالتعرض لأشعة الشمس لمدة خمس دقائق يومياً على الأقل في فترات الصباح الباكر أو ساعات ما قبل الغروب؛ لتجنب المشاكل الجلدية؛ كالتصبغات والحروق.

بيّنت الكثير من الدّراسات أنّ الأطفال الذين يقطنون في الأماكن الصناعية يُعانون من مشاكل الكساح وهشاشة العظام؛ نتيجة عدم حصولهم على كمية كافية من فيتامين د من الشمس؛ بسبب تواجد أبخرة المصانع بالجو والتي تحدّ من وصول أشعة الشمس إليهم.

مصادر فيتامين د

  • الأسماك، والكافيار.
  • الحليب ومشتقات الألبان، والأجبان، والبيض.
  • الفطر.
  • لحوم الأبقار.
  • كوكتيل الفواكه الطبيعية والبرتقال.

أهمية فيتامين د للجسم

  • يقي من مرض السكري؛ حيث أثبتت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يتعرّضون لأشعة الشمس بشكل مستمر تقل فرصة إصابتهم بالسكري.
  • يحد من الإصابة بالاكتئاب؛ فقد بيّنت الكثير من الدراسات أن الأشخاص الذين يتمتعون بمعدل عالٍ من فيتامين د تقل فرصة تعرضهم للاكتئاب وتكون نسبة الإصابة به ضئيلة، أمّا الأشخاص الذين تنخفض لديهم نسبة فيتامين د يكونون دائمي التعرّض للاكتئاب وبشكلٍ دائم.

وظائف فيتامين د

  • يحفّز من امتصاص الكالسيوم والفسفور اللذين يفيدان لصحّة العظام والأسنان.
  • يساعد في اكتمال نمو خلايا العظام.
  • يعزّز من دور الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض المختلفة.
  • يكافح من مختلف أنواع السرطانات.

أسباب نقص فيتامين د في الجسم

  • عدم التعرّض بشكلٍ كافٍ لأشعّة الشمس.
  • سوء التغذية (عدم تناول الطعام الصحي والمتكامل).
  • مشاكل تتعلّق بالكبد.
  • أمراض ترتبط بالكلى.
  • الوزن الزائد (السمنة المفرطة).
  • التقدم في السن.
  • أمراض في الأمعاء تتعلّق بسوء امتصاص فيتامين د؛ بسبب مشاكل مُعيّنة فيها.
  • تناول أدوية الصرع التي تُخفّض من معدّلات فيتامين د في الجسم.

أعراض نقص فيتامين د في الجسم

  • الكساح المتمثل بتقوس القدمين نتيجة نقص الكالسيوم في الجسم.
  • لين العظام وخاصّةً عند كبار السن.
  • الوهن والتعب الشديدين وبشكل مستمر.
  • الإحساس بالضعف العام.
  • الشعور بالرغبة بالنّوم لساعاتٍ طويلة في النهار.
  • التوتر، والاضطرابات النفسيّة، والأرق في الليل.

أعراض زيادة نسبة فيتامين د بالجسم

  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • ارتفاع معدلات الكالسيوم في الدم؛ مما يزيد من تشكل الكالسيوم في القلب والكليتين، وبالتالي قد يتسبّب بمشاكل صحيّة للجسم.

الكمية اليومية المطلوبة لفيتامين د في الجسم

  • (منذ الولادة – سنة واحدة) تقدر كمية فيتامين د بحوالي 400 وحدة دولية.
  • (13-1): تبلغ نسبة فيتامين د 600 وحدة دولية.
  • (18-14): تقدر نسبته 600 وحدة دولية.
  • (19-70) تبلغ نسبته 600 وحدة دولية.
  • عمر 71 سنة وأكثر تبلغ نسبته 800 وحدة دولية مع استمرار التعرض لأشعة الشمس، أمّا عند عدم التعرض لأشعة الشمس فتقدر نسبته 1000 وحدة دولية