دخول شات كتابي

  • القرنفل للحامل - اهميه  القرنفل للحامل

    اهميه القرنفل للحامل

    اهميه القرنفل للحامل فترة الحمل تعد مرحلة الحمل من أهم المراحل التي تمر بها المرأة، لكنها أكثر حساسيّة وتحتاج إلى عناية خاصة سواء […]

    المزيد
  • د للحامل في الأشهر الأولى - فيتامين د للحامل في الأشهر الأولى

    فيتامين د للحامل في الأشهر الأولى

    فيتامين د للحامل في الأشهر الأولى صحة الجنين من المؤكد أنَّ سلامة جهاز المناعة وجميع أجهزة الطفل تبنى بشكلٍ أساسي خلال مرحلة وجوده […]

    المزيد
  • الهيل للحامل 1 - اهميه  البلح الأصفر للحامل

    اهميه البلح الأصفر للحامل

    اهميه البلح الأصفر للحامل البلح الأصفر يُشكّلُ البلح الأصفر أحدَ أنواع الثمار الناتجة عن شجرة النخيل المُعمّرة، ويحتوي على مجموعةٍ من الفيتامينات، والأحماض، […]

    المزيد
  • الهيل للحامل - اخطار الهيل للحامل

    اخطار الهيل للحامل

    اخطار الهيل للحامل الهيل الهيل أحد أشهر أنواع التوابل الهنديّة على الإطلاق، وهو نوع من أنواع النباتات البذريّة، ولون ثماره أخضر فاتح، وله […]

    المزيد
  • القرع للحامل - اهميه القرع للحامل

    اهميه القرع للحامل

    اهميه القرع للحامل لقرع القرع أو اليقطين هو من النباتات المشهورة، موطنه الأصلي إلى دول أمريكا الشمالية، ويزرع في جميع أنحاء العالم، ويمتاز […]

    المزيد
   

كيفه تحصلين على فيتامين د

تعويض فيتامين د - كيفه تحصلين على فيتامين د

كيفه تحصلين على فيتامين د

فيتامين D من المجموعة (secosteroids) التي عادةً ما تذوب في الدهون وهي المسؤولة عن تقوية و تعزيز امتصاص الأمعاء للكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفات والزنك في البشر والحيوانات ، والمركبات الأكثر أهمية في هذه المجموعة هي فيتامين D3 (المعروف أيضاًً باسم كوليكالسيفيرول) وفيتامين D2 والمعروف (إرغوكالسيفيرول) إن كوليكالسيفيرول وإرغوكالسيفيرول يمكن تناولها من الغذاء والمكملات الغذائية من الجسم يمكن أيضاً توليف الفيتامين D في الجلد عن طريق اشعة الشمس عند التعرض لأشعة الشمس وإذا كانت أشعة الشمس غير كافية (يمكن تناول الفيتامين عن طريق مكملات الغذاء ).

ويطلق على فيتامين د بالفيتامين إلا انه ليس بالفيتامين بالمعنى الغذائي مثل باقي الفيتامينات لأنه يمكن تصنيعة بكميات كافية من اشعة الشمس وهذا الأمر يكون عند جميع الحيوانات والأنسان والثدييات إجمالاً . وهنا نستطيع التأكيد على قول العلماء أن التعرض لأشعة شمس كافية والتوليفة من الطعام الجيد يكملان توليفة هذا الفيتامين المهم في حياتنا . وأظهرت الدراسات أن نقص هذا الفيتامين في المناطق البعيد عن خط الأستواء اكثر من المناطق القريبة من خط الأستواء وذلك بسبب وجود اشعة الشمس عند اخط الأستواء لأطول فترة ممكنة وهذا يمنع نقص هذا الفيتامين أما في المناطق الباردة فإن نقص هذا الفيتامين يحصل بسبب قلة وجود أشعة الشمس وبالتالي يتم تعويضه في المكملات الغذائية . وأن نسبة احتياج الجسم لفيتامين د اليومية تعتمد على بنية الجسم ووزنه والعمر ولون البشرة ايضاً لها دور في كمية احتياج الجسم لهذا الفيتامين .

أعارض نقص فيتامين د نوردها كما يلي :-

ليس هناك اعراض ثابتة لنقص هذا الفيتامين ولكن نلخصها فيما يلي :_

  • الإعياء .
  • ضعف عام في العضالات .
  • تشنجات في العضلات .
  • الم في كثير من مفاصل الجسم .
  • إرتفاع في ضغط الدم .
  • عدم الإرتياح في النوم .
  • صداع وضعف في التركيز .
  • مشاكل في المثانة وبعض الأسهال وبعض الأمساك .

وهناك بعض الأمراض المرتبطة بنقص هذا الفيتامين :-

  • هشاشة العظام .
  • نقصه يؤدي إلى كثير من الأصابة بأنواع من السرطانات .
  • يسبب بعض مشاكل القلب والشرايين .
  • يسبب زيادة في الوزن والبدانة .
  • يسبب كثير من أمراض المتعلقة باي خلل في عمليات الأيض مثل السكري والنقرس وكثير من الأمراض .

إن نقص هذا الفيتامين يمكن أن يتم تعويضه عن طريق المكملات الغذائية من الصيدلية مثل حبوب فيتامين د زغيرها من المكملات وهناك بعض الأطعة يوجد بها هذا الفيتامين مثل الحليب وصفار البيض وسمك السلمون زيت كبد السمك والفطر المشروم والسردين المعلب والجبن وهو غني بهذا الفيتامين والتونة والسمك المملح وكبد العجل.