دخول الشات

   

جزيرة بصمة الإصبع

2 18 - جزيرة بصمة الإصبع

منذ اختراع الأقمار الصناعية وهناك أسرار وأماكن جديدة يكتشفها الباحثين كل يوم موجودة على سطح الأرض ، فهناك أماكن وجزر غير مأهولة بالشر تم اكتشافها خلال القرن العشرين لم نكن نعرف عنها أي شيء من قبل ، ومن بين هذه الأماكن هي جزيرة غريبة ظهرة من خلال المسح بالقمر الصناعي على شكل بصمة إصبع بشري عملاقة ، وهذه الجزيرة هي ما سنتحدث عنها اليوم .

سر جزيرة بصمة الإصبع
منذ عدة سنوات كشفت الأقمار الصناعية عن جزيرة غريبة تشبه بصمة الإصبع العملاقة بالقرب من كرواتيا ، الآمر الذي أثار فضول وشغف علماء الجيولوجيا الذين أسرعوا بالهبوط إلى هناك لاكتشاف السر وراء تكوين جزيرة بهذا الشكل الغريب ، وعندما وصلوا إلى سطح الجزيرة وجدوا انها غير مأهولة للبشر رغم وجود زراعة هناك ، واكتشفوا أن السر وراء الشكل الغريب الذي يشبه بصمات أصابع البشر الذي شاهدوا من خلال الطائرة ، هو وجود أسوار حجرية تفصل بين الزرع هناك .

وبالبحث في تاريخ كرواتيا وجد أن المزارعين قديماً كانوا يقومون ببناء أسور حجرية للفصل بين الأراضي الزراعية ، كما كانت أيضاً هذه الأسوار يتم بنائها لمواجهة الرياح القوية التي كانت تهاجم الأراضي الزراعية وتجرفها من الزراعات بفعل الطبيعة ، كما أن بعض المزارعين في أرياف كرواتيا مازالوا يستخدمون هذه الطريقة حتى الآن .

كما أنهم اكتشفوا أن سكان هذه الجزيرة الغريبة قاموا بصناعة هذه الأحجار من تربة الجزيرة والتي تتميز بالبيئة الصخرية والذي يطلق عليها علماء الجيولوجيا مصطلح ( الطبوغرافيا الكارستية ) مما يدل على أن هذه الجزيرة كانت مأهولة بالبشر الذين يعتمدون على الزراعة ، ولكن الغريب في الآمر أنه لا يوجد بالمدينة أكواخ أو أماكن يمكن أن يسكنها البشر أو تكون مأوة لهم .

بصمة الأصبع الغريبة - جزيرة بصمة الإصبع

مساحة الجزيرة
وقد تم قياس مساحة الجزير من خلال البحث ، حيث كشف القياس الذي تم من خلال قياس الأسوار الحجرية التي تحاوط المدينة من كل الاتجاهات كشف أن مساحة الجزيرة حوالي 23  كيلو متر ، وعلى الرغم الأبحاث العديدة التي قام بها الباحثون بهدف اكتشاف تاريخ هذه الجزيرة الغريبة التي أطلقوا عليها اسم (جزيرة بالجيناك) إلا أنهم لم يستطيعوا الوصل إلى نتائج غير التي سبق ذكرها .

وفي عام 2016 قدمت كرواتيا طلب إلى منظمة حفظ التراث ( اليونسكو ) بإدراج اسم جزيرة (جزيرة بالجيناك ) ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي الذي تعترف به منظمة اليونسكو ، وبذلك سوف تصبح الجزيرة الغريبة جزء من التراث الخاص بتاريخ البشرية بشكل عام . وخلال الفترة السابقة تكثرت القصص والحكايات التي يرويها الأشخاص حول هذه الجزيرة ،  ومن بين هذه الأساطير أن هذه الجزيرة هي بصمة يد حقيقية لكائن صخم كان يعيش على الأرض قديماً .

بصمة الأصبع - جزيرة بصمة الإصبع